مجلة المتحرر...



حاول كتابة قصّة ، و لكنّه كان يخشى ألا يجد نهاية مناسبة للبطل ، فكتب : و لما أدرك البطل الصّباح قرأ في إحدى الجرائد أنّها كشفت محاول سرقة ارتكبها أحد المثقّفين المشهورين ، ضحيّتها "معطف" غوغول الذي استبدله بتبّان...فضحك كلّ العابرين و القرّاء لمشهد البطل و طرافة الخبر...

[المزيد...]


أن تكتب نصّا فأنت بين قارئين : قارئ واع يدرك علاقته بالنّص من حيث خطابه فينشرح له صدره ، فهذا قارئ ناضج وناجح ، و بين قارئ يعاني من بلادة في الحس و ضيق في الأفق ، يظنّه قدحا و أنّه المقصود به فيضيق صدره ، و هذا قارئ فاشل لا علاقة له بالقراءة ولا الكتابة .

[المزيد...]


يخلط بعضنا بين الثرثرة و الباع في الكلام أو في الكتابة ...ذلك لأنّنا لا نمتلك أدوات الرّبط بين الجمل و لا نفقه وظائف علامات الوقف و لا نحسن ضبط حجم الكتابة ، و لو أدركنا معنى الإيجاز في الكتابة / اللّفظ ، لما فضحنا أنفسنا بالتفاخر بالثرثرة في كلّ مكان بكلام ، لفظه أكثر من معناه ، و لأنّنا لا نعلم بأنّ الباع في المعنى لا في اللّفظ باعتباره بسطا في الشيء و عمقا في الدّلالة و إدراكا وافيا للفكرة و لو بنصّ قصير ، و لأنّنا لم ننتبه للخطاب الذي جاء به نصّ القرآن الكريم و هو يخاطب الكون ، و لم نسأل أنفسنا : أ يكمن الباع في لفظه أم في معناه ؟...! يظل العجز ...

[المزيد...]