مجلة المتحرر...

تصنيف: نقد أدبي



الكتابة نوع من الحوار مع كينونة غائبة، نحاول قدر الإمكان تلمس ماهيتها وشكلها كي نستطيع أن نستمر في مسارٍ نظنّه معبّرا عن شيء يشبهنا أو يلبي فينا رغبة غامضة للحوار وممارسة الحياة، وعلى هذا، ففي مضمار الكتابة نبحث عميقا في ذاكرتنا لعلّنا نعثر على ذلك الحدث الذي فجّر فينا ينبوع تهجّي الكلمات ومن ثمة رسمها مرّة أخرى، لكن بمذاق الذات، هذا ما استشعرته بل أظنّني كنت مستعدّا للشّعور به وأنا أطالع السّيرة الذاتية للرّوائي محمد مفلاح المعنونة "في تجربة الكتابة". لقد تلمّست هذه الرّغبة لديه خلال تكريمه ببرج بوعريريج أثناء ملتقي "عبد الحميد بن ...

[المزيد...]


عن جريدة "القدس العربي" / الرواية العربية في فضائها الثقافي / محمد العباس   لا تنفصل الرواية عن البنية الثقافية التي تنتجها، فهي القاعدة الحسّية والموضوعية التي تمدها بالقضايا والوسائل، وحتى الشعور السائد الذي يفرض سطوته على صيرورتها، بل أن الرواية ضمن هذا الترابط الوثيق تشكل وجهاً ومن وجوه الحالة الثقافية العامة، ومن هذا المنطلق يمكن اعتبار الرواية العربية صورة من صور المناخ العربي، بكل ما فيه من ارتباكات وتطلعات وخيبات، حيث بدا الارتهان صريحاً منذ التأسيس، إلى شروط الهبوط الحضاري العربي، حتى وإن سجلت في اللحظة الراهنة محاولات ...

[المزيد...]


 الأديب المغربي عبد الرحيم جيران: الناقد الذي يمارس الإبداع أكثر قدرة على الإنصات إلى روح العصر/ ناقد و أكاديمي   حوار: مصطفى لويزي يعتبر الأديب والأكاديمي عبد الرحيم جيران من المفكرين النادرين في مشهدنا الثقافي العربي، الذين يطرحون الأسئلة أكثر مما يبحثون عن إجابات ترتكن إلى الاطمئنان، حيث أصدر مجموعة من الأعمال النقدية والإبداعية: «في النظرية السردية» عن دار أفريقيا الشرق (2006)، و«إدانة الأدب» عن مطبعة النجاح (2008)، و»علبة السرد: النظرية السردية من التقليد إلى التأسيس» و»سراب النظرية» عن دار الكتاب الجديدة المتحدة (2013)، وفي ...

[المزيد...]


لاأذكر بالتحديد متى اطّلعت على ديوانه "أفاعي الفردوس" و لكن ما أذكره بالتقريب في أواخر السبعينيات على الأ رجح و ها أنا ذا أعود إليه و أكتب هذه القراءة السريعة: شاعر حقيقي يحمل في شعره رغبة إنسانية عميقة في فهم تفاصيل الحياة و الموت كما تقتضيها الطبيعة البشرية و محاولة فك كثير من الألغاز التي تناولها في عدد كبير من دواوينه ، و لعل أفاعي الفردس ، أحد أعمق هذه الأطاريح الفلسفية حينما يعبّر عن كيمياء البقاء و معادلة الشر و الخير و الحب و الكره ، في مواضع كثيرة مما كتب يبدي قناعته الذهنية و حسّه البشري بالألم الذي يحيط بكلّ جزء من ...

[المزيد...]
 

تقدم رواية العشق المقدنس للأديب الجزائري عز الدين جلاوجي راهنية سردية تجمع بين عناصر تخييلية مفارقة لحدود الزمن الواقعي بما تحمله من ممكنات غرائبية،واعتبارات واقعية آنية وأخرى استحضارية من عناصر تاريخية متناثرة متحققة في حدود الزمن القبلي أو المستقبلي. في هذه القراءة نحاول الخوض في المسافات البوحية المعتمة من أجل الكشف عن الخطابات المسكوت عنها أو القراءات المغيبة . قراءة في العنوان: يؤسس العنوان لمثول عاطفي يزاوج بين لحظة القداسة ولحظة الدناسة ،بين لحظة الضياء ولحظة الظلام ،وبقدر ماهو مثول تعارضي فإنه يقوم بتذويب الحدود الفاصلة ...

[المزيد...]


إيقاع السرد في رواية (إصرار) لبوشعيب الساوري / بقلم القاص و الناقد الأكاديمي سعيد موفقي

[المزيد...]


علاوة كوسة/ قاص و ناقد أكاديمي            إن الحديث عن جنس أدبي معين في الكتابة الأدبية هو حديث عن بنياته الداخلية والأنساق التي تتحاور داخله، وهو حديث أيضا عن جمالياته وأدبيته بالدرجة الأولى، أي الحديث عن كل السِمات والخصوصيات التي تجعل منه كائنا أدبيا مستقلا بذاته عن الأجناس الأدبية الأخرى –وإن كانت الاستقلالية بين الأجناس من كبرى الإشكاليات المطروحة حاليا في النظرية الأدبية المعاصرة– لأن تاريخ الأدب أثبت أن الأجناس الأدبية إنما هي تناسلات لبعضها من بعض وامتدادات وتراكمات لبعضها الآخر أيضا.           كما أن المتابع ...

[المزيد...]


جديرٌ بأنْ يُقْرأ(( الرواية الجزائرية الحديثة بين الواقع والمأمول )) لـ: د. حبيب مونسي. بقلم الأكاديمي الدكتور عامر مخلوف.   استوقفتني هذه الدراسة المهمة لما تطرحه من قضايا جوهرية عن الكتابة الروائية في بلانا، واقعها ومصيرها.إذْ ينطلق الباحث من سؤال قد يكون جارحاً بالنسبة لكثيرين،((هل هناك رواية جزائرية؟)) لكنه –في الحقيقة-يروم تشخيص الحالة اعتماداً على ما تتَّسم به هذه الرواية من خصوصية نوعية لا كمية، هي التي ينبغي أنْ تمنحها-إنْ توفَّرت- شرعية الوجود المتميز قياساً على الألوان السردية العربية والعالمية.فلا يمكن-في تقديره- أن ...

[المزيد...]


الاستهلال فنّ البدايات في النّص الأدبي ---------------------- كتاب قيّم ، يستعرض فيه مؤلفه " ياسين نصير " قراءة متكاملة للنّص الأدبي بدءا بالعنوان ثم العناوين الجانبية و فواتح الفقرات و النّصوص و علاقتها بمستوياتها الأفقية و العمودية و ما تحمله من دلالات فكرية و جمالية للّغة و الأسلوب و الإيقاع ، بداية و نهاية ، و ما تشكّلهه في العملية الإبداعية لدى الكاتب أو الشاعر من إحالات و إشارات و رموز مغرية للمتلقي باعتباره بنية أساسية في التركيب العام للكتابة ... يستحق القراءة لأنّه إضافة مهمة في النقد .

[المزيد...]