ندوة السّرد تستضيف الدكتور عباس باسين، وموضوع "السّرد التفاعلي، من الحبر إلى الضّوء" يصنع التميّز...

عاشت مكتبة نورة بن يعقوب العمومية أوّل أمس 12 ماي 2018 حدثا أدبيا مميّزا، حيث نشّطت"ندوة السّرد" العدد العاشر الذي أطّره الدكتور عباس باسين بمحاضرة موسومة بـ "السّرد التفاعلي، من الحبر إلى الضوء"، استعرض من خلالها أهمّ المفاهيم المتداولة حول التفاعل والتفاعلية، وعلاقة الكتابة بالقراءة وانتقالها من الواقع إلى فضاء الرّقمنة وما تشكّله هذه الأخيرة من إضافات أدبية وفكرية وإبداعية تستحق الوقوف عندها مليا باعتبار النّص الأدبي ومنه السّردي وجهة جديدة للعملية الإبداعية الحديثة المفتوحة على العالم، وفرصة للمتلقي الافتراضي الذي تحوّل إلى متلق جديد ومتعدّد الإضافات، وأصبح لمعنى جمالية الأشياء دلالة حسّيّة جديدة، وهو ما يسميه البعض بالحساسية الجديدة، وهنا تفتّقت قراءة النّص إلى ما يسمى بالنّص الرّقمي أو المرقمن، الذي يعود ظهوره إلى ارتباط الكتابة الجديدة بالحاسوب وأثر التقنية التعبيرية أو الصياغة الضوئية إلى مقروء تفاعلي وانفعالي. وكان للحضور إضافات هامّة من خلال أسئلة عميقة وطرح إشكالات علميّة أدبية، كتلك التي تتعلّق بالمنظومة السردية والبحث بجدّية في صياغة النص ومحددات جنسه الأدبي، كما تشكّل قضية التأصيل والأصالة أحد أهمّ القضايا التي جعلت البعض يتخوّف من غموض هويّة النّص والتباس عملية الملكية الفكرية والإبداعية. يبقى القول : إنّ فكرة التفاعل أو التفاعلية بحاجة إلى قراءة حقيقية لكلّ ما يكتب ، وإن كانت عملية السّرد أو السّردية تناسبها مثل هذه التعالقات والتشاركات عبر المستخدم كبديل عن المتلقي، الذي يظل يبحث عن تفاعل باستمرار لصياغة نصّ مشترك كالحكاية القديمة التي يرويها الجميع ويسمعها الجميع. وقد حضر الجلسة نخبة من الأدباء والمبدعين والأكاديميين والمثقفين من المدينة ومن خارجها، نذكر منهم الشاعر الدكتور حميد غانم والقاص الكاتب قدور بن مريسي والمسرحي والإعلامي رمضان والقاص أبوبكر قرزو من مدينة عين وسارة، بالإضافة إلى الشاعر أبوبكر سبع وأستاذ اللّغة العربية مصطفى قزو والأديب والمسرحي أحمد مساوي والدكتور عبد الرحمن خذير والقاص والإعلامي ضيف الله بختي والأستاذ والناقد خالد عبد السلام والإعلامي ورئيس جمعية البرمجيات الحرّة الأستاذ بن علية بحشيش وأسماء أخرى من الطلبة والباحثين،.
ندوة السرد تشكر الجميع على الحضور والمشاركة والتفاعل. والشكر موصول أيضا إلى مدير المكتبة وطاقمها المتفاعل باستمرار. ندوة السرد تشكر الجميع على الحضور والمشاركة والتفاعل. والشكر موصول أيضا إلى مدير المكتبة وطاقمها المتفاعل باستمرار.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏11‏ شخصًا‏، و‏بما في ذلك ‏الحاج بونيف‏ و‏عبدالرحمن خذير‏ و‏بوبكر سبع‏ و‏‎Ben Merissi Kaddour‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏زفاف‏‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
 


التصنيف : صالونات و ندوات

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل مجلة المتحرر...

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل